ebooksshare
اهلا وسهلا بك في منتدانا الخاص بتبادل الكتب الالكترونية. ننتظر منك مشاركات ومساهمات لتغني بها هذا المنتدى. وشكرا لك على هذه الزيارة.
ebooksshare

لنتشارك في المعرفة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» نموذج امتحاني للغة الانكليزية للصف السادس من الدرس 1 الى الدرس 5
الجمعة نوفمبر 28, 2014 7:23 pm من طرف zeedanyateem

» ملفات فلاش
الإثنين مايو 12, 2014 1:26 am من طرف adnanmtr

» كتاب اللغة الانكليزية الصف الثامن
الخميس نوفمبر 29, 2012 2:49 am من طرف كندة

» نموذج امتحاني للغة الانكليزية للصف السادس من الدرس 5 الى الدرس 10
السبت نوفمبر 24, 2012 12:10 pm من طرف nyfmpha

» كتاب اللغة الانكليزية الصف التاسع
الأحد نوفمبر 18, 2012 2:28 pm من طرف kazm55

» انجليزي بكالوريا ثالث ثانوي سوريا 2012
الأحد يونيو 17, 2012 3:00 pm من طرف Admin

» الى أين يذهب موتى الوطن - نزار قباني
الخميس فبراير 02, 2012 1:45 am من طرف Admin

» قصيدة هذي دمشق - نزار قباني
الثلاثاء يناير 31, 2012 2:08 am من طرف Admin

» لماذا نطوف بعكس اتجاه عقارب الساعة
الخميس يناير 26, 2012 3:41 pm من طرف Admin

التبادل الاعلاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إعادة ترتيب الأفكار .. بالتنويم الذاتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin

avatar
Admin
Admin
إعادة ترتيب الأفكار .. بالتنويم الذاتي

السيطرة على العقل ليست حدثاً عابراً ، وإنما هي معركة حقيقية ، وعلى درجة كبيرة من الخطورة ، الخسائر فيها قد تكون فادحة ، كما أن المكاسب عظيمة وغير محدودة . وترويض العقل هو بمثابة إخضاع لإمبراطورية مترامية الأطراف ، مليئة بالمناوئين والمنافسين ، والصراعات فيها على أشدها . لذلك فإخضاعها ليس سهلاً بأي حال من الأحوال لكنه مطلوب بشدة ، لأن عقلاً واحداً قد يُصلح الكون كله بينما قد يهدمه عقل آخر ، وشواهد التاريخ على ذلك كثيرة .
ولعل من أفضل ما تعلمت من وسائل لترويض العقل ، هو ما يعرف بالتنويم الذاتي أوSelf-Hypnosis وهذا التنويم ليس كما تصوره لنا السينما بسذاجة . فما رأيته في كل أفلام السينما هو ضرب من ضروب التجوال الليلي لا التنويم الذاتي أو المغناطيسي . فما أشاعته السينما يُسَطِح هذا العلم الذي له أصوله وآلياته ومناهجه ، ذلك أن التنويم الذاتي هو صنعة العظماء ، فبفضله يمكن لإنسان أن يجعل من نفسه شخصاً آخر ، مغاير لحالته الغارقة في الانهزامية والضعف وسوء التصرف والسلوك فهو يضمن استرخاء العقل وتنقيته مما يشتت انتباهه وتركيزه.
وثمة تقنيات لممارسة التنويم الذاتي سأطرحها سريعاً :
* اختر مكاناً هادئاً تماماً وبعيداً عن أي إزعاجات .
* حدد لنفسك الوقت الذي سوف تستغرقه العملية وليكن 20 دقيقة مثلاً .
* حدد لنفسك الغرض من هذه العملية كأن تقول : هدفي منها كذا وكذا .
* حدد لنفسك الحالة التي تريد أن تصبح عليها عند انتهاء العملية ، كأن تقول : عندما أنتهي من التنويم الذاتي سأكون أكثر تفاؤلاً ونشاطاً .
* والآن ابدأ الممارسة . وهي تنقسم إلى ممارسة خارجية وأخرى داخلية : أما الخارجية فلها ثلاث حالات أساسية :
ـ الحالة الأولى : ركز مع نظامك البصري بحيث تنظر أمامك مباشرة وبتركيز إلى ثلاثة أشياء فقط معاًَ ، ويفضل أن تكون تلك الأشياء صغيرة الحجم ، كأن تكون نقطة على الحائط أو مقبض الباب أو زاويــة لوحـــــة . تقدم بـــــنظرك نحو ما تراه ببطء .. وتوقف بنظرك عند كل منها للحظة . بعض المعالجين يفضل أن يُحَدِث الممارس ذاته بما يرى .
ـ الحالة الثانية : الآن ركز مع نظامك السمعي ، بحيث تركز تماماً في ثلاثة أصوات تسمعها في تلك اللحظات ، كأن يكون صوت جهاز التكييف ، وزقزقة عصفور ، وبندول الساعة .
ـ الحالة الثالثة : انتقل الآن إلى شعورك ، وحاول أن تتحسس ثلاثة أشياء في نفس الوقت كأن تكون ثقل نظارتك أو ثقل ساعتك أو طبيعة نسيج ملابسك . واصل الانتقال من حالة إلى أخرى ومن إحساس إلى آخر بصفة مستمرة .
أما الممارسة الداخلية ، فتتم هكذا :
ـ أغلق عينيك بهدوء ، واجلب إحدى الصور إلى ذهنك ولكن لا تبذل في ذك جهداً كبيراً . ولتكن صورة لشاطئ جميل أو منظر طبيعي أو وجبة شهية .. إلخ يمكنك حتى أن تُرَكِّبَ صورة غير موجودة . وإذا لم ترد على ذهنك صورة معينة اختر ما تشاء . حاول أن تلتقط صوتاً ، وإن لم تجد فلتختلقه .
ـ تذكر أن الفكرة من هذا التمرين هي أن تدرك الأشياء لا أن تدعها تأتيك وحدها . واستخدم خيالك كأن تقول لنفسك : أنا أشعر الآن بنسيم عليل ، ولمسات هواء معطر تتسلل إلى أنفي . كرر هذه العملية مع شيئين ثم صوتين ، ثم شعورين ثم صورتين ، ثم كررها مع ثلاثة أشياء . وهكذا . إذا انتهيت من تلك العمليات قبل الوقت المحدد ، زد عدد الأشياء والأصوات والمشاعر والصور إلى أربعة لكل منها ، وتأكد أن عقلك الباطن سيعمل في خدمتك فلا تنزعج .
هذه العملية ليست سهلة بالتأكيد ولا يجب أن نمارسها باستهتار ، بل يجب أن نعيشها بكل جوارحنا وحواسنا ، لأنها إن تمت كما ينبغي ، قد تساعدك على إنجاز الكثير من الأهداف كأن تقلع عن التدخين أو تخفف عن نفسك الضغط العصبي ، أو تزيد ثقتك بنفسك أو تحسن من قدرتك على اتخاذ القرارات ... إلخ . وبمجرد أن تتعلم كيف تمارس هذه العملية ستصبح المسألة أسهل على العقل .
يقول ونستون تشرشل : إمبراطورية المستقبل هي إمبراطورية العقل .

http://ebooksshare.ahlamontada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى